أفضل شبكات VPN لعام 2023

ميزات أمان ممتازة وشبكات خادم واسعة النطاق وسياسات استرداد موثوقة - الوصول الآمن إلى الإنترنت على بعد نقرات قليلة.

  • خوادم سريعة للتصفح دون انقطاع
  • سياسات صارمة لعدم الاحتفاظ بالسجلات الحفاظ على خصوصية بياناتك على الإنترنت
  • شبكات الخوادم الكبيرة للاتصال بأي مكان
  • التجارب المجانية والخصومات وسياسات الاسترداد لاختبارها بدون مخاطر
  • الحل الأمثل لإنترنت آمن دون قيود

    • خوارزمية تشفير متقدمة
    • سياسة عدم وجود سجلات
    • قتل التبديل
    • 24/7 دعم
    • مطور موثوق
    10
  • منذ عام 2006 ، كانت تصنع شبكات VPN للمستخدمين من جميع أنحاء العالم.

    • أكثر من 130 خادمًا في أكثر من 46 دولة.
    • 5 أجهزة في نفس الوقت
    • ضمان استرداد الأموال لمدة 30 يومًا
    • يمكنك طلب عنوان IP خاص مخصص من أحد خوادم VPN
    8
  • حماية خصوصيتك مع أفضل خدمة VPN.

    • 24/7 دعم العملاء
    • 30 يومًا بدون مخاطر
    • WireGuard و IKEv2 و OpenVPN و L2TP و IPSec و PPTP
    • 40000 + IP ، 2000 + خادم ، 75+ موقع
    • صفر سجلات حركة المرور
    8
  • شبكة افتراضية خاصة مبنية على OpenVPN ويديرها نشطاء ونشطاء القرصنة للدفاع عن حيادية الشبكة والخصوصية وضد الرقابة.

    • لا يوجد حد لحركة المرور
    • مفاتيح خادم غير محدودة ومجانية.
    • لا يوجد حد أقصى للسرعة
    • لا توجد معلومات شخصية مطلوبة.
    • خوادم مادية عالية الأداء في العديد من البلدان
    • تشفير قوي جدًا ، حجم مفاتيح 4096 بت DH و RSA ، تشفير AES-256-GCM أو CHACHA20-POLY1305
    9
  • شبكة VPN سويسرية عالية السرعة تحمي خصوصيتك.

    • أكثر من 1500+ خادم في أكثر من 63 دولة.
    • Adblocker (NetShield)
    • دعم P2P / BitTorrent
    • ضمان استرداد الأموال لمدة 30 يومًا
    • Tor over VPN
    • أعلى سرعة (تصل إلى 10 جيجابت في الثانية)
    • 24 خوادم مجانية بتنسيق 3 البلدان المتاحة حر المستخدمين
    9
  • الإنترنت الآمن والخاص بسيط وغير مكلف

    • 3200+ خادم في أكثر من 60 دولة.
    • أجهزة غير محدودة
    • سياسة صارمة لعدم الاحتفاظ بالسجلات
    • ضمان استعادة الأموال لمدة 45 يومًا
    • DNS الخاص وحماية التسرب
    • IKEv2 / IPsec / OpenVPN
    •  تشفير AES-256-GCM
    10
  • ارتق بأمنك السيبراني إلى المستوى التالي مع Nord VPN

    • أكثر من 5000 خادم في أكثر من 60 دولة.
    • سياسة عدم الاحتفاظ بالسجلات
    • 24/7/365 دعم
    • ضمان استرداد الأموال لمدة 30 يومًا 100%
    • متوافق مع جميع الأجهزة + امتدادات البروكسي لمتصفح كروم وفايرفوكس وإيدج
    • لا حدود للنطاق الترددي
    9
  • أسرع VPN | أفضل VPN لعام 2023

    وصول غير محدود وآمن إلى موارد الإنترنت في العالم.

    70% من مستخدمينا اختاروا EXPRESSVPN
    • أكثر من 3000 خادم في أكثر من 180 دولة
    • واحدة من أقدم خدمات VPN
    • 24/7/365 دعم
    • ضمان استرداد الأموال لمدة 30 يومًا
    • متوافق مع جميع الاجهزة
    • نطاق ترددي غير محدود
    8
  • قيمة كبيرة مقابل المال

    المجهولية والخصوصية مضمونان.

    خصم 84% على خطط السنتين. الكود: 2Y2Mb
    • أكثر من 7500 خادم في أكثر من 90+ دولة
    • لا حدود للنطاق الترددي
    • سياسة عدم الاحتفاظ بالسجلات
    • ضمان استعادة الأموال لمدة 45 يومًا
    • متوافق مع جميع الاجهزة + اجهزة التلفاز الذكية والراوتر
    • تشفير 256 بت AES وخيارات متعددة للحماية من التسرب
    8

كيف نقيم شبكات VPN الخاصة بنا

لمعرفة شبكات VPN التي تستحق أموالك ، نظرنا إلى ما تقدمه كل VPN ، بدءًا من الميزات.

عند استخدام VPN ، يجب أن تكون الأولوية بالنسبة لك هي الأمان. لهذا السبب اخترنا شبكات VPN التي تحتوي على تشفير من الدرجة العسكرية ، ومجموعة من البروتوكولات (OpenVPN ، و L2TP ، و IKEv2 ، والمزيد) ، وحماية تسرب DNS ، ومفتاح القفل. نظرنا أيضًا في عدد الخوادم والمواقع ، واختبرنا سرعة كل VPN.

ثم اختبرنا سهولة استخدام كل VPN ، من تنزيل البرنامج وتثبيته إلى الاتصال بالخادم الصحيح. يعد دعم العملاء أيضًا جانبًا مهمًا ، لذلك قمنا بفحص مدى توفر كل VPN ، وما هي أشكال الاتصال المتاحة ، ومدى كفاءة فريق الدعم الخاص بهم. قارنا كل ذلك بالسعر لمعرفة ما إذا كان الأمر يستحق العناء أم لا. أخيرًا وليس آخرًا ، قمنا بتحليل آراء المستخدمين ، الإيجابية منها والسلبية.

مراجعات جديدة

  • نيكو هاريس
    NordVPN

    من السهل معرفة كيفية الاستخدام. التطبيق نفسه سريع ويمكن أن يعمل طوال اليوم دون انقطاع. برنامج الجودة!

  • آلان
    Surfshark

    الآن يمكنك استخدام الإنترنت بدون رقابة!

  • لينيسان
    ExspressVPN

    إنها تقوم بعملها ، كل شيء على ما يرام.

التعليمات

  • VPN ، أو الشبكة الافتراضية الخاصة ، هي خدمة تنشئ اتصالاً آمنًا وخاصًا بين جهازك وخادم بعيد يديره مزود VPN. عند استخدام VPN ، يتم تشفير كل حركة المرور الخاصة بك على الإنترنت وتوجيهها عبر هذا الخادم البعيد ، والذي يعمل كوسيط بين جهازك والإنترنت.

    هناك عدة أسباب وراء احتياجك إلى VPN. أولاً وقبل كل شيء ، يمكن لشبكة VPN أن تعزز خصوصيتك وأمانك على الإنترنت. من خلال تشفير حركة المرور على الإنترنت وتوجيهها عبر خادم VPN ، يمكنك حماية معلوماتك الشخصية وبياناتك الحساسة من أعين المتطفلين. هذا مهم بشكل خاص إذا كنت تستخدم شبكات Wi-Fi عامة أو تتصل بالإنترنت من بلدان تخضع لرقابة صارمة على الإنترنت أو مراقبة.

    بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن تساعدك VPN في تجاوز قيود الإنترنت والوصول إلى المحتوى المحظور جغرافيًا. على سبيل المثال ، إذا كنت تعيش في بلد يتم فيه حظر بعض مواقع الويب أو خدمات البث ، فيمكنك استخدام VPN للاتصال بخادم في بلد آخر يتوفر فيه المحتوى. يتيح لك ذلك الاستمتاع بالإنترنت دون قيود والوصول إلى أي محتوى تريده.

    أخيرًا ، يمكن لشبكة VPN أيضًا تحسين تجربتك عبر الإنترنت من خلال توفير سرعات إنترنت أسرع وتقليل التخزين المؤقت أثناء البث أو اللعب. يمتلك بعض مزودي خدمة VPN خوادم مُحسّنة خصيصًا للبث أو الألعاب ، والتي يمكن أن تحسن جودة واستقرار أنشطتك عبر الإنترنت.

    بشكل عام ، تعد VPN أداة أساسية لأي شخص يقدر خصوصيته وأمانه عبر الإنترنت ، ويريد الوصول إلى المحتوى من أي مكان في العالم ، أو يسعى للحصول على اتصال إنترنت أسرع وأكثر استقرارًا.

  • تعمل الشبكة الافتراضية الخاصة ، أو الشبكة الافتراضية الخاصة ، عن طريق إنشاء اتصال آمن وخاص بين جهازك وخادم بعيد يديره مزود VPN. عند الاتصال بشبكة VPN ، يتم تشفير كل حركة المرور الخاصة بك على الإنترنت وتوجيهها عبر هذا الخادم البعيد ، والذي يعمل كوسيط بين جهازك والإنترنت.

    يمكن تقسيم عملية كيفية عمل VPN إلى بضع خطوات بسيطة:

    1. يقوم جهازك بإنشاء اتصال مع خادم VPN باستخدام بروتوكول آمن. تشمل البروتوكولات الأكثر شيوعًا التي تستخدمها الشبكات الظاهرية الخاصة OpenVPN و L2TP / IPSec و IKEv2.

    2. بمجرد إنشاء الاتصال ، يتم تشفير كل حركة المرور الخاصة بك على الإنترنت باستخدام خوارزمية تشفير قوية. هذا يعني أن أي بيانات ترسلها أو تتلقاها مختلطة وغير قابلة للقراءة لأطراف ثالثة ، بما في ذلك مزود خدمة الإنترنت أو الحكومة أو المتسللين.

    3. يتم بعد ذلك توجيه حركة المرور المشفرة على الإنترنت عبر خادم VPN قبل أن تصل إلى وجهتها النهائية على الإنترنت. هذا يجعل من الصعب على الأطراف الخارجية تتبع أنشطتك عبر الإنترنت أو مراقبتها ، حيث يمكنهم فقط رؤية أنك متصل بخادم VPN وليس مواقع الويب أو الخدمات المحددة التي تقوم بالوصول إليها.

    4. عند الوصول إلى موقع ويب أو خدمة عبر VPN ، يبدو أن حركة المرور الخاصة بك على الإنترنت تنشأ من خادم VPN بدلاً من جهازك. يمكن أن يساعدك ذلك في تجاوز قيود الإنترنت والوصول إلى المحتوى الذي قد يكون محظورًا في موقعك.

    بشكل عام ، تعمل VPN من خلال تشفير حركة المرور على الإنترنت وتوجيهها عبر خادم بعيد ، مما يوفر لك اتصالاً آمنًا وخاصًا بالإنترنت. يمكن أن يساعدك ذلك في حماية خصوصيتك وأمانك عبر الإنترنت ، وتجاوز قيود الإنترنت ، وتحسين تجربتك على الإنترنت.

  • قد يكون اختيار مزود VPN المناسب مهمة شاقة ، خاصة مع توفر العديد من الخيارات. فيما يلي بعض العوامل التي يجب مراعاتها عند اختيار مزود VPN:

    1- الأمن والخصوصية: الوظيفة الأساسية لشبكة VPN هي توفير الأمن والخصوصية على الإنترنت. تأكد من أن مزود VPN لديه سياسة خصوصية قوية ولا يقوم بتسجيل أي من بياناتك ، بما في ذلك عنوان IP الخاص بك أو الأنشطة عبر الإنترنت أو المعلومات الشخصية. تحقق أيضًا من مستوى التشفير الذي توفره VPN.

    2. شبكة الخادم: تعد شبكة خادم مزود VPN أمرًا بالغ الأهمية ، حيث إنها تحدد عدد المواقع والبلدان التي يمكنك الاتصال بها. ستمنحك شبكة الخوادم الأكبر حجمًا المزيد من الخيارات وسرعات أفضل.

    3. سرعة الاتصال: يمكن لشبكة VPN أن تبطئ اتصالك بالإنترنت. تحقق من سرعة الاتصال وما إذا كان الموفر لديه خوادم مخصصة لأغراض محددة مثل البث والألعاب.

    4. دعم العملاء: يجب أن يقدم مزود VPN الجيد دعمًا ممتازًا للعملاء ، بما في ذلك الدردشة الحية ودعم البريد الإلكتروني والأسئلة الشائعة الشاملة. هذا مهم حيث يمكن أن تظهر المشكلات الفنية في أي وقت.

    5. التوافق: تحقق مما إذا كان موفر VPN يدعم الأجهزة التي تنوي استخدامها عليها. يقدم معظم مقدمي الخدمة تطبيقات لأنظمة التشغيل الشائعة مثل Windows و macOS و iOS و Android.

    6. التكلفة: يقدم موفرو VPN خطط اشتراك مختلفة ، ومن الضروري اختيار خطة تناسب ميزانيتك. ومع ذلك ، لا تخطئ في اختيار مزود بناءً على السعر فقط.

    7. السمعة: ابحث عن مزود يتمتع بسمعة طيبة في صناعة VPN. تحقق من المراجعات والتقييمات والتعليقات عبر الإنترنت من المستخدمين الآخرين للتعرف على تجاربهم.

    باختصار ، عند اختيار مزود VPN ، ضع في اعتبارك سياسات الأمان والخصوصية الخاصة بالموفر ، وشبكة الخادم ، وسرعة الاتصال ، ودعم العملاء ، والتوافق ، والتكلفة ، والسمعة. من خلال تقييم هذه العوامل ، يمكنك اختيار مزود VPN يلبي احتياجاتك الخاصة ويعزز تجربتك على الإنترنت.

  • عند اختيار مزود VPN ، هناك العديد من الميزات التي يجب أن تبحث عنها. فيما يلي بعض الميزات الرئيسية التي يجب مراعاتها:

    1. الأمان والخصوصية: من أهم الميزات التي يجب البحث عنها في VPN هي إجراءات الأمان والخصوصية القوية. تحقق من بروتوكولات التشفير الخاصة بموفر VPN وسياسات التسجيل وميزات الأمان الأخرى.

    2. شبكة الخادم: يمكن لمزود VPN مع شبكة خادم كبيرة ومتنوعة أن يمنحك المزيد من الخيارات وسرعات اتصال أسرع. ابحث عن مزود مع خوادم في المواقع والبلدان التي تحتاجها.

    3. سرعة الاتصال: يمكن أن تؤثر سرعة اتصال VPN على تجربتك على الإنترنت. ابحث عن VPN توفر اتصالات سريعة وموثوقة.

    4. الاتصالات المتزامنة: ضع في اعتبارك عدد الأجهزة التي تحتاجها للاتصال بشبكة VPN في وقت واحد. تقدم العديد من شبكات VPN اتصالات متزامنة متعددة على اشتراك واحد.

    5. التوافق: تأكد من أن VPN متوافق مع الأجهزة وأنظمة التشغيل التي تستخدمها ، بما في ذلك منصات سطح المكتب والأجهزة المحمولة.

    6. دعم العملاء: ابحث عن مزود VPN يقدم دعم عملاء سريع الاستجابة ومفيد ، مثل الدردشة الحية أو البريد الإلكتروني أو الدعم عبر الهاتف.

    7. واجهة سهلة الاستخدام: يمكن لواجهة VPN سهلة الاستخدام أن تسهل الاتصال بشبكة VPN وضبط الإعدادات.

    8. ميزات إضافية: تقدم بعض شبكات VPN ميزات إضافية ، مثل حظر الإعلانات ، والحماية من البرامج الضارة ، والانقسام النفقي. ضع في اعتبارك هذه الميزات إذا كانت مهمة بالنسبة لك.

    9. خيارات التسعير والاشتراك: أخيرًا ، ضع في اعتبارك أسعار VPN وخيارات الاشتراك ، حيث تقدم بعض شبكات VPN اشتراكات طويلة الأجل بأسعار مخفضة.

    من خلال البحث عن هذه الميزات في مزود VPN ، يمكنك اختيار VPN التي تلبي احتياجاتك الخاصة وتوفر تجربة آمنة وخاصة على الإنترنت.

  • يمكن أن يكون الفرق بين خدمة VPN المجانية والمدفوعة كبيرًا. فيما يلي بعض الاختلافات الرئيسية:

    1. الأمان: تقدم خدمات VPN المدفوعة عادةً ميزات أمان أقوى من شبكات VPN المجانية. غالبًا ما يستخدمون بروتوكولات تشفير متقدمة لتأمين حركة المرور على الإنترنت ، ولديهم سياسة عدم الاحتفاظ بالسجلات ، ويقدمون ميزات أمان إضافية مثل مفتاح القفل.
    2. شبكة الخادم: غالبًا ما تحتوي خدمات VPN المدفوعة على شبكات خادم أكبر من شبكات VPN المجانية ، مما يعني أنها يمكن أن توفر المزيد من المواقع للاختيار من بينها وسرعات اتصال أسرع.
    3. سرعة الاتصال: يمكن أن تكون خدمات VPN المجانية أبطأ وأقل موثوقية من الشبكات الافتراضية الخاصة المدفوعة ، حيث قد يكون لديها عدد محدود من الخوادم والعديد من المستخدمين. في المقابل ، غالبًا ما يكون لشبكات VPN المدفوعة خوادم مخصصة تم تحسينها للحصول على سرعات أعلى.
    4. حدود البيانات: عادةً ما تحتوي خدمات VPN المجانية على حدود للبيانات ، مما يعني أنه لا يمكنك استخدام سوى كمية معينة من البيانات شهريًا. تقدم خدمات VPN المدفوعة عادةً استخدامًا غير محدود للبيانات ، وهو أمر مهم إذا كنت بحاجة إلى استخدام VPN بانتظام.
    5. دعم العملاء: عادةً ما تقدم خدمات VPN المدفوعة دعمًا أفضل للعملاء من خدمات VPN المجانية. قد يكون لديهم فرق دعم مخصصة متاحة لمساعدتك في أي مشكلات أو أسئلة لديك.
    6. الإعلانات: غالبًا ما تحتوي خدمات VPN المجانية على إعلانات يمكن أن تكون متطفلة وتؤثر على تجربتك عبر الإنترنت. لا تحتوي خدمات VPN المدفوعة على إعلانات.
    7. الموثوقية: تعد خدمات VPN المدفوعة بشكل عام أكثر موثوقية من شبكات VPN المجانية ، حيث تمتلك الموارد اللازمة للحفاظ على خوادمها وإصلاح المشكلات بسرعة.

    باختصار ، تقدم خدمات VPN المدفوعة عادةً أمانًا أقوى وسرعات اتصال أسرع واستخدامًا غير محدود للبيانات ودعم عملاء أفضل من شبكات VPN المجانية. ومع ذلك ، إذا كنت تحتاج فقط إلى VPN من حين لآخر ولا تمانع في بطء السرعة وحدود البيانات ، فقد تكون خدمة VPN المجانية كافية.

  • يعد إعداد VPN واستخدامه أمرًا سهلاً بشكل عام ويتضمن الخطوات التالية:

    1. اختر مزود VPN: ابحث واختر مزود VPN ذائع الصيت يناسب احتياجاتك وميزانيتك.
    2. قم بالتسجيل وتثبيت برنامج VPN: بمجرد اختيار مزود ، قم بالتسجيل للحصول على اشتراك وتثبيت برنامج VPN على جهازك. يقدم معظم مقدمي الخدمة تطبيقات لأنظمة التشغيل الشائعة مثل Windows و macOS و iOS و Android.
    3. افتح تطبيق VPN: بمجرد تثبيت البرنامج ، افتح تطبيق VPN وقم بتسجيل الدخول إلى حسابك باستخدام بيانات اعتماد تسجيل الدخول الخاصة بك.
    4. حدد خادمًا: حدد خادمًا من الخيارات المتاحة. يمكنك عادةً اختيار الموقع والبلد اللذين تريد الاتصال بهما.
    5. الاتصال بالخادم: انقر فوق الزر "اتصال" أو الرمز لإنشاء اتصال بالخادم المحدد.
    6. تحقق من الاتصال: بمجرد الاتصال ، تحقق من أن حركة مرور الإنترنت الخاصة بك يتم تشفيرها وتوجيهها عبر خادم VPN. يمكنك القيام بذلك عن طريق التحقق من عنوان IP الخاص بك ، والذي يجب أن يكون مختلفًا عن عنوان IP الفعلي الخاص بك.
    7. استخدم الإنترنت كالمعتاد: مع إنشاء اتصال VPN ، يمكنك استخدام الإنترنت كما تفعل عادةً ، مع العلم أن أنشطتك عبر الإنترنت مشفرة وآمنة.
    8. قطع الاتصال: عند الانتهاء من استخدام VPN ، افصل الاتصال بالخادم بالنقر فوق الزر "قطع الاتصال" أو الرمز الموجود في تطبيق VPN.

    بشكل عام ، يعد إعداد VPN واستخدامه أمرًا بسيطًا نسبيًا ويتضمن اختيار مزود وتثبيت البرنامج والاتصال بخادم واستخدام الإنترنت كالمعتاد. من الضروري التأكد من أن VPN تعمل بشكل صحيح وأن أنشطتك عبر الإنترنت آمنة قبل استخدامها في أي مهام حساسة.

  • يمكن أن يكون لشبكة VPN تأثير على سرعة الإنترنت وأدائه ، اعتمادًا على عوامل مختلفة مثل موقع الخادم ومستوى التشفير وخدمة VPN نفسها.

    فيما يلي بعض الطرق التي يمكن أن تؤثر بها الشبكة الافتراضية الخاصة على سرعة الإنترنت وأدائه:

    1. المسافة إلى خادم VPN: إذا كان خادم VPN الذي تتصل به بعيدًا عن موقعك الفعلي ، فقد يؤدي ذلك إلى سرعات إنترنت أبطأ بسبب زيادة زمن الوصول وأوقات التوجيه الأطول.
    2. مستوى التشفير: يمكن أن يؤدي تشفير VPN إلى إبطاء سرعات الإنترنت ، حيث تتطلب عملية تشفير البيانات وفك تشفيرها قوة معالجة إضافية. قد تؤدي بروتوكولات التشفير الأكثر تقدمًا مثل AES-256 إلى إبطاء سرعة الإنترنت لديك أكثر من البروتوكولات الأقل أمانًا مثل PPTP.
    3. تحميل الخادم: إذا كان خادم VPN مثقلًا بحركة المرور ، فقد يؤدي ذلك إلى سرعات اتصال أبطأ للمستخدمين المتصلين بهذا الخادم.
    4. جودة خدمة VPN: ليست كل خدمات VPN متساوية. قد تحتوي بعض شبكات VPN على بنية أساسية قديمة أو خوادم محملة بشكل زائد أو مشكلات أخرى يمكن أن تؤثر على سرعات الإنترنت وأدائه.

    بشكل عام ، يمكن أن تؤدي VPN إلى بعض التباطؤ في سرعة الإنترنت والأداء. ومع ذلك ، يمكن التقليل من التأثير عن طريق اختيار مزود VPN ببنية تحتية قوية وخوادم مُحسَّنة جيدًا ، والاتصال بخادم قريب جغرافيًا من موقعك ، واستخدام بروتوكول تشفير أقل أمانًا إذا كانت السرعات الأعلى هي أولويتك.

    باختصار ، بينما يمكن أن تؤثر VPN على سرعة الإنترنت وأدائه ، يمكن تقليل التأثير عن طريق اختيار مزود VPN المناسب ، ومستوى التشفير ، وموقع الخادم. غالبًا ما تفوق مزايا الأمان والخصوصية لاستخدام VPN على عيوب السرعة المحتملة.

  • يعد استخدام VPN أمرًا قانونيًا بشكل عام ، ولكن قانونية استخدام VPN يمكن أن تختلف من بلد إلى آخر. في معظم البلدان ، لا توجد قوانين تحظر استخدام الشبكات الافتراضية الخاصة ، لكن بعض البلدان قد تنظم أو تقيد استخدام VPN.

    من حيث الأمان ، يمكن أن يكون استخدام VPN طريقة آمنة لحماية خصوصيتك وأمانك على الإنترنت. من خلال تشفير حركة المرور الخاصة بك على الإنترنت وتوجيهها عبر خادم بعيد ، يمكن لشبكة VPN أن تمنع الأطراف الثالثة من اعتراض أنشطتك عبر الإنترنت أو مراقبتها. هذا مهم بشكل خاص إذا كنت تستخدم شبكات Wi-Fi العامة ، والتي غالبًا ما تكون غير آمنة وعرضة للهجمات الإلكترونية.

    ومع ذلك ، من الضروري اختيار مزود VPN ذا سمعة طيبة ويقدر خصوصيتك وأمانك. قد يشارك بعض مزودي خدمة VPN المجانية في جمع البيانات أو غيرها من الممارسات غير الأخلاقية ، والتي يمكن أن تعرض خصوصيتك وأمانك للخطر. من المهم قراءة سياسة الخصوصية وشروط الخدمة لمزود VPN لفهم كيفية تعاملهم مع بياناتك وما هي تدابير الأمان المعمول بها لديهم.

    من المهم أيضًا ملاحظة أن VPN لا يمكنها توفير إخفاء كامل للهوية أو حماية ضد جميع التهديدات. بينما يمكن أن تساعد VPN في حماية خصوصيتك وأمنك عبر الإنترنت ، إلا أنها ليست حلاً مضمونًا ويجب استخدامها جنبًا إلى جنب مع إجراءات الأمان الأخرى ، مثل استخدام كلمات مرور قوية والحفاظ على تحديث برامجك وأجهزتك.

    باختصار ، يعد استخدام VPN أمرًا قانونيًا بشكل عام ويمكن أن يكون طريقة آمنة لحماية خصوصيتك وأمانك على الإنترنت. من المهم اختيار مزود VPN ذائع الصيت واستخدام تدابير أمنية أخرى بالاشتراك مع VPN لتحقيق أقصى قدر من الحماية.

  • بينما يمكن أن توفر VPN العديد من الفوائد ، إلا أن هناك أيضًا بعض المخاطر المحتملة المرتبطة باستخدام VPN. فيما يلي بعض المخاطر التي يجب مراعاتها:

    1. مصداقية مزود VPN: من المهم استخدام مزود VPN حسن السمعة لتجنب المخاطر الأمنية المحتملة. من المعروف أن بعض موفري VPN يشاركون في ممارسات غير أخلاقية مثل جمع بيانات المستخدم أو تسجيل أنشطة المستخدم أو بيع بيانات المستخدم لأطراف ثالثة.
    2. الثغرات الأمنية في بروتوكولات VPN: قد تحتوي بعض بروتوكولات VPN على ثغرات يمكن استغلالها من قبل المتسللين أو الجهات الفاعلة الخبيثة الأخرى. من الضروري استخدام مزود VPN يستخدم بروتوكولات آمنة ومحدثة.
    3. سرعات الإنترنت المنخفضة: يمكن لشبكة VPN أن تبطئ سرعة الإنترنت لديك بسبب الحمل الإضافي للتشفير وتوجيه حركة المرور الخاصة بك عبر خادم بعيد.
    4. شعور زائف بالأمان: بينما يمكن أن توفر VPN مزايا التشفير والخصوصية ، إلا أنها لا تحميك من جميع التهديدات عبر الإنترنت ، مثل هجمات التصيد الاحتيالي أو هجمات البرامج الضارة. من المهم استخدام VPN جنبًا إلى جنب مع إجراءات الأمان الأخرى ، مثل كلمات المرور القوية وبرامج مكافحة الفيروسات.
    5. المخاطر القانونية: في بعض البلدان ، قد يكون استخدام الشبكات الافتراضية الخاصة مقيدًا أو غير قانوني. من المهم البحث عن الوضع القانوني في بلدك قبل استخدام VPN.

    بشكل عام ، يمكن التخفيف من المخاطر المرتبطة باستخدام VPN باستخدام مزود VPN حسن السمعة الذي يقدر خصوصيتك وأمنك ، باستخدام بروتوكولات آمنة ومحدثة ، وفهم قيود VPN. من المهم استخدام VPN جنبًا إلى جنب مع إجراءات الأمان الأخرى لتوفير أقصى قدر من الحماية.

  • فيما يلي بعض مشكلات VPN الشائعة ونصائح استكشاف الأخطاء وإصلاحها للمساعدة في حلها:

    1. مشاكل الاتصال: إذا كنت تواجه مشكلة في الاتصال بشبكة VPN ، فحاول التبديل إلى موقع خادم أو بروتوكول مختلف. تحقق أيضًا للتأكد من أن جدار الحماية الخاص بجهازك لا يحظر اتصال VPN.
    2. سرعات بطيئة: إذا تسبب VPN الخاص بك في بطء سرعات الإنترنت ، فحاول الاتصال بموقع خادم أقرب إلى موقعك الفعلي. يمكنك أيضًا محاولة استخدام بروتوكول أقل أمانًا مثل PPTP أو تعطيل بعض ميزات الأمان مثل تقسيم الأنفاق.
    3. مشاكل قطع الاتصال: إذا استمر انقطاع اتصال VPN الخاص بك ، فحاول التبديل إلى موقع خادم أو بروتوكول مختلف. تحقق أيضًا من اتصالك بالإنترنت للتأكد من أنه مستقر وقوي.
    4. تسريبات DNS: يحدث تسريب DNS عندما يستخدم جهازك خادم DNS الافتراضي بدلاً من خادم VPN ، مما قد يؤدي إلى تعريض أنشطتك عبر الإنترنت. لمنع تسرب DNS ، تأكد من أن VPN الخاص بك يحتوي على ميزة حماية تسرب DNS مضمنة ، أو قم يدويًا بتكوين إعدادات DNS الخاصة بجهازك لاستخدام خوادم DNS الخاصة بـ VPN.
    5. حظر الوصول إلى مواقع الويب أو الخدمات: إذا كنت غير قادر على الوصول إلى مواقع أو خدمات معينة من خلال VPN الخاص بك ، فقد يكون ذلك بسبب قيام موقع الويب أو الخدمة بحظر حركة المرور من عنوان IP الخاص بشبكة VPN الخاصة بك. حاول الاتصال بموقع خادم مختلف أو بروتوكول.
    6. مشاكل تسجيل الدخول: إذا كنت تواجه مشكلة في تسجيل الدخول إلى حساب VPN الخاص بك ، فتحقق جيدًا من صحة بيانات اعتماد تسجيل الدخول الخاصة بك. إذا نسيت كلمة المرور الخاصة بك ، فاستخدم ميزة "نسيت كلمة المرور" على موقع الويب الخاص بموفر VPN.
    7. مشكلات البرامج: إذا كنت تواجه مشكلات مع برنامج VPN ، فحاول إلغاء تثبيت البرنامج وإعادة تثبيته. تأكد أيضًا من أنك تستخدم أحدث إصدار من البرنامج وأنه متوافق مع نظام التشغيل الخاص بك.

    بشكل عام ، إذا كنت تواجه مشكلات مع VPN الخاص بك ، فحاول استكشاف المشكلة وإصلاحها باستخدام الخطوات المذكورة أعلاه. إذا كنت لا تزال تواجه مشكلة ، فاتصل بدعم عملاء مزود VPN للحصول على مساعدة إضافية.

  • يمكن أن تختلف عملية إلغاء أو طلب استرداد اشتراك VPN اعتمادًا على المزود. فيما يلي بعض الخطوات العامة التي يجب اتباعها:

    1. تحقق من سياسة الاسترداد: قبل إلغاء أو طلب استرداد ، تحقق من سياسة استرداد مزود VPN. يتمتع بعض مقدمي الخدمة بضمان استرداد الأموال بدون طرح أسئلة خلال إطار زمني محدد ، بينما قد يكون لدى البعض الآخر سياسات أكثر تقييدًا.
    2. إلغاء اشتراكك: لإلغاء اشتراكك ، قم بتسجيل الدخول إلى حساب VPN الخاص بك وابحث عن زر "إلغاء الاشتراك" أو "إلغاء الاشتراك". اتبع التعليمات لإكمال الإلغاء.
    3. اتصل بدعم العملاء: إذا كنت تواجه مشكلة في إلغاء اشتراكك أو كانت لديك أسئلة حول سياسة الاسترداد ، فاتصل بدعم عملاء مزود VPN. يقدم معظم مقدمي الخدمة دردشة دعم أو بريدًا إلكترونيًا أو رقم هاتف يمكنك استخدامه للوصول إلى المساعدة.
    4. طلب استرداد الأموال: إذا كنت مؤهلاً لاسترداد الأموال ، فاتبع عملية مزود VPN لطلب استرداد الأموال. قد يتضمن ذلك تقديم طلب استرداد من خلال موقع الويب الخاص بهم أو الاتصال بدعم العملاء.
    5. انتظر استرداد الأموال: بمجرد أن تطلب استرداد الأموال ، انتظر حتى يقوم مزود VPN بمعالجة عملية الاسترداد. قد تستغرق معالجة المبالغ المستردة عدة أيام عمل ، اعتمادًا على طريقة الدفع المستخدمة.

    بشكل عام ، عادةً ما يتضمن إلغاء أو طلب استرداد اشتراك VPN التحقق من سياسة الاسترداد وإلغاء الاشتراك والاتصال بدعم العملاء إذا لزم الأمر وطلب استرداد الأموال. من المهم قراءة سياسة الاسترداد بعناية قبل شراء اشتراك VPN للتأكد من فهمك لسياسات المزود.

  • يمكن أن تعتمد أفضل VPN لغرض معين على عدد من العوامل ، بما في ذلك موقع المستخدم وسرعة الإنترنت والاحتياجات الخاصة. فيما يلي بعض أهم توصيات VPN لأغراض مختلفة:

    1. البث: بالنسبة إلى البث ، فإن أفضل شبكات VPN هي تلك التي يمكنها إلغاء حظر خدمات البث الشهيرة مثل Netflix و Amazon Prime و Hulu. تتضمن بعض أفضل خيارات البث ExpressVPN و NordVPN و Surfshark.
    2. الألعاب: بالنسبة للألعاب ، فإن أفضل شبكات VPN هي تلك التي توفر اتصالات سريعة ومستقرة وزمن انتقال منخفض ودعمًا لأجهزة الألعاب. تتضمن بعض أفضل الخيارات للألعاب ExpressVPN و NordVPN و CyberGhost.
    3. الخصوصية: بالنسبة للخصوصية ، فإن أفضل شبكات VPN هي تلك التي توفر تشفيرًا قويًا وسياسة عدم الاحتفاظ بالسجلات وميزات خصوصية أخرى مثل مفتاح القفل والحماية من التسرب. تتضمن بعض أفضل خيارات الخصوصية ExpressVPN و NordVPN و ProtonVPN.
    4. التورنت: بالنسبة لأنشطة التورنت ، فإن أفضل شبكات VPN هي تلك التي توفر سرعات تنزيل عالية ، ودعم حركة مرور P2P ، وسياسة عدم الاحتفاظ بالسجلات. تتضمن بعض أفضل الخيارات لأنشطة التورنت ExpressVPN و NordVPN و Private Internet Access.
    5. الأعمال: بالنسبة للشركات ، فإن أفضل شبكات VPN هي تلك التي توفر أمانًا على مستوى المؤسسة ، وأدوات إدارة ، ودعمًا لعدة مستخدمين. تتضمن بعض أفضل الخيارات للشركات ExpressVPN و NordVPN Teams و Perimeter 81.

    بشكل عام ، يمكن أن تعتمد أفضل VPN لغرض معين على احتياجات ومتطلبات محددة. من المهم البحث ومقارنة موفري VPN المختلفين للعثور على أفضل ما يلبي احتياجاتك.

التخطي إلى شريط الأدوات